الملتقى العربي الأول 2019

الملتقى العربي الأول 2019

بالتعاون مع الجمعية العربية نظمت بصمات من أجل التنمية فعاليات #الملتقى_العربي_الأول بحضور رئيس مجلس البرلمان التركي سابقاً #بن_علي_يلدريم وشخصيات سياسية تركية وعربية وممثلي الجمعيات والمنظمات العربية وممثلي الجاليات العربية والذي يهدف إلى بناء مظلة عربية جامعة للجاليات العربية في تركيا

ومما جاء من كملة علي بن يلدريم أن بلاده عانت لسنوات طويلة من إرهاب منظمة “بي كا كا” الانفصالية، وأن المنظمة تنشط حاليا في سوريا.

وأشار إلى أن امتداد المنظمة، تنظيم “ي ب ك/ ب ي د” الإرهابي، استغل الحرب الداخلية في سوريا ليحتل أراضي السوريين الذين فروا من مناطقهم.

وأضاف أن مهمتنا الحالية هي تطهير تلك الأراضي كي يتمكن السوريون من العودة بسلام إلى ديارهم.

ولفت إلى أن تركيا ستطهر شرق الفرات من كافة أشكال الإرهاب، تمهيدا لعودة السوريين في تركيا.

وشدد أن الروابط بين تركيا والعالم العربي كانت قوية على الدوام، وأن التبادل الثقافي بين الجانبين والممتد على مدار التاريخ بلغ ذروته في الوقت الحالي بفضل المسلسلات التركية التي تحظى بمتابعة عالمية.

وخلال الفعالية، قال عماد شنن، في كلمة له عن مجلس ممثلي التجمعات السورية إن “أعداد السوريين في تركيا تجاوزت حاجز الـ 4 مليون، وفي إسطنبول نحو مليون، وهناك العديد من الشكاوى للسوريين ويجب أن نعمل على حلها”.

وأضاف أن “المرحلة المقبلة يتوجب علينا فيها تطوير آلية عمل على مستوى البلديات والولايات، لتوجيه السوريين إلى الجهات المختصة بحيث نعينهم على الوصول إلى الجهة التي ستساعدهم”.

ورأى أن “الملتقى يشكل أرضية صلبة لتطوير الخدمات المقدمة ورفع درجة الانطباع الإيجابي، وهدفنا هو مد يد العون للطرفين (الجانب الرسمي التركي والسوريين المقيمين) بحيث نخفف الأعباء”.

بدوره، قال نبيل غانم، في كلمة له عن مجلس الجاليات العربية، إننا “نحيي الدولة التركية التي وفرت لنا الإقامة والعمل على أراضيها، في كل المجالات، وفقاً لما تسنه القوانين والأعراف السائدة، ونحن فخورين في ظل الدولة التركية التي تعطينا الحقوق حالنا كحال الأخوة الأتراك”.

وشدد على أن “تركيا اليوم كقوة اقتصادية عالمية، وصاحبة مشروع ثقافي وحضاري، يقع على عاتقها واجب إنساني في اتجاه أشقائها في المنطقة العربية، وهو يتمثل برفع المعاناة عن الشعوب العربية من خلال التخلص من التبعية الغربية والتخلف”.

وذلك يوم الثلاثاء 19 فبراير 2019 في قاعة علي أميري في بلدية الفاتح

Leave a Reply

Your email address will not be published.